موقع خاص بالسير الذاتية لابرز مشاهير العرب

توكل كرمان .. في سطور

توكل كرمان صحفية، وسياسية، وناشطة حقوقية يمنية. تقود منظمة «صحفيات بلا قيود»

التي شاركت بتأسيسها في عام 2005.

اسمها الحقيقي هو توكل عبد السلام خالد كرمان من مواليد السابع من فبراير عام 1979.

أصبحت الواجهة الأشهر دوليًا للانتفاضة اليمنية عام 2011 والتي تعد جزءًا من ثورات الربيع العربي.

في عام 2011، أطلق عليها بعض اليمنيين اسم «المرأة الحديدية» و«أم الثورة».

شاركت في الحصول على جائزة نوبل للسلام لعام 2011، لتصبح أول يمنية، وأول امرأة عربية،

وثاني امرأة مسلمة تفوز بجائزة نوبل.

اكتسبت كرمان مكانة بارزة في بلدها بعد عام 2005 بدورها كصحفية يمنية ومدافعة

عن خدمة أخبار الهاتف المحمول التي رُفض ترخيصها في عام 2007، وقادت بعد ذلك احتجاجات

من أجل حرية الصحافة. نظمت احتجاجات أسبوعية بعد مايو عام 2007 لتوسيع نطاق قضايا الإصلاح.

أعادت توجيه الاحتجاجات اليمنية لدعم «ثورة الياسمين»، وهو الاسم الذي أطلقته على ثورات

الربيع العربي بعد أن أطاح الشعب التونسي بحكومة زين العابدين بن علي في يناير عام 2011.

كانت من أشد المعارضين الذين طالبوا بإنهاء نظام الرئيس علي عبد الله صالح.

كشف تسريب برقية سعودية من ويكيليكس أنها كانت ترتب سرًا لاجتماعات مع السعوديين لطلب

دعمهم في الوقت الذي كانت تشجب فيه المملكة العربية السعودية في العلن. أثنت توكل كرمان

على السعوديين لدفعهم لعقد اتفاق انتقالي اعتبره العديد من الإصلاحيين خيانة عظمى للثورة.

اتهمت عبد ربه منصور هادي بدعم الحوثيين والقاعدة.

النشاة ..

نشأت بالقرب من تعز، وهي ثالث أكبر مدينة في اليمن وتوصف بأنها مكان للتعلم في بلد محافظ.

درست في تعز. والدها عبد السلام كرمان، وهو محامٍ وسياسي، وقد عمل من قبل وزيرًا للشؤون

القانونية في حكومة علي عبد الله صالح ثم استقال من منصبه. هي شقيقة طارق كرمان، وهو شاعر،

وصفاء كرمان، وهي محامية وأول مواطنة يمنية تتخرج من كلية الحقوق بجامعة هارفارد،

وتعمل أيضًا كصحفية في قناة الجزيرة. تزوجت توكل كرمان من محمد النهمي وأنجبت ثلاثة أطفال.

حصلت توكل كرمان على درجة البكالوريوس في التجارة من جامعة العلوم والتكنولوجيا،

ودرجة الدراسات العليا في العلوم السياسية من جامعة صنعاء. في عام 2012، حصلت على

درجة الدكتوراه الفخرية في القانون الدولي من جامعة ألبرتا بكندا.

أثناء أحد الاحتجاجات في عام 2010، حاولت امرأة طعنها بجنبية، لكن أنصار كرمان

تمكنوا من وقف الاعتداء.

هدد «مسؤول يمني كبير»، وفقًا لما ذكره طارق كرمان، توكل بالقتل في مكالمة هاتفية في

السادس والعشرين من يناير عام 2011 إذا واصلت احتجاجاتها العامة. كان هذا المسؤول،

وفقًا لما ذكره دكستر فيلكينز الصحفي بمجلة النيويوركر، هو الرئيس صالح.

منحتها الحكومة التركية الجنسية التركية، وحصلت على وثائق جنسيتها من وزير الخارجية

التركي في الحادي عشر من أكتوبر عام 2012.

في عام 2019، كُرِّمت توكل بجائزة رائدة أعمال العام في حفل توزيع الجوائز الآسيوية.

جوائز وتكريمات :

  • حازت توكل كرمان على جائزة نوبل للسلام للعام 2011 بالتقاسم مع الرئيسة الليبيرية إلين جونسون سيرليف والناشطة الليبيرية ليما غوبوي، وبهذه الجائزة أصبحت توكل خامس شخصية عربية وأول امرأة عربية تحصل على جائزة نوبل.
  • اختارتها مجلة التايم الأمريكية في المرتبة الأولى لأكثر النساء ثورية في التاريخ.
  • حصلت على درجة الدكتوراة الفخرية من جامعة البرتا في كندا عام 2012
  • حصلت على جائزة الشجاعة من السفارة الأمريكية
  • وتم اختيارها كأحد سبع نساء أحدثن تغيير في العالم من قبل منظمة مراسلون بلا حدود.
  • تم تكريمها كأحد النساء الرائدات من قبل وزارة الثقافة اليمنية.
  • تم اختيارها في المركز الأول ضمن قائمة أفضل 100 مفكر في العالم من قبل مجلة فورين بوليسي.
  • مستشارة شرفية لوزارة حقوق الإنسان والعدالة الانتقالية في تونس منذ مايو 2012.
  • تم اختيارها عام 2020 كعضو في مجلس الإشراف على المحتوى في موقع فيسبوك.