موقع خاص بالسير الذاتية لابرز مشاهير العرب

عزمي بشارة .. سيرة ذاتية

عزمي بشارة مفكر وأكاديمي وكاتب سياسي وأديب فلسطيني من عرب 48.

وُلد عزمي بشارة يوم 22 يوليو عام 1956، في مدينة الناصرة التابعة لمنطقة الجليل شمالي فلسطين،

والتي أصبحت بعد النكبة عام 1948 مركزًا إداريًا و كذلك ثقافيًا والمركز الرئيسي لعرب 48 في إسرائيل.

وقد نشأ عزمي بشارة لأب وأمّ مسيحيين، وتتحدّر عائلته من قرية ترشيحا في الجليل الأعلى،

ولكنه نشأ وترعرع أيضا في مدينته التي وُلد فيها، تحديدًا في الحيّ الغربي منها، والذي كان

قريبًا من القرى التي شُرِّدت عام 1948. وفي نفس المدينة درس مراحله الأولى في المدرسة المعمدانية.

بين الأعوام 1974 و1977 درس بشارة في جامعة حيفا ثم في جامعة القدس حتى العام 1980.

من ثمّ خرج عزمي بشارة من فلسطين ليُكمل دراسته في جامعة هومبولت في برلين

في ألمانيا الشرقية، ليتخرّج منها بعد 6 سنوات، بشهادة الدكتوراة في الفلسفة، حاصلاً

على تقدير الامتياز لرسالته التي كانت بعنوان “المنطقي والتاريخي في منهج البحث في

كتاب رأس المال لكارل ماركس”، وذلك في عام 1986.

دخوله السياسية

بدأ عزمي بشارة حياته السياسيّة أيضا مبكراً خلال دراسته الثانوية، حيثُ كان نشيطًا في

صفوف “الشبيبة الشيوعية”. وعندما بلغ 18 عامًا، وتحديداً في عام 1974، كذلك أسس

اللجنة القُطرية للثانويين العرب، والتي انتُخب رئيساً لها ضمن المؤتمر القُطري للطلاب

الثانويين العرب، من قِبل كافّة المدارس العربيّة الموجودة في الداخل الفلسطيني، وقد كان

ذلك يوم 6 أبريل 1974، وكان السبب من تأسيسه هو “الشعور الوطني العام لدى الطلاب

العرب بالحاجة للنضال ضد الممارسات العنصرية“، واعتبره بشارة “أول تنظيم عربي

على مستوى العرب في الداخل جميعاً”. وقد بقي بشارة أيضا رئيسًا له مدّة عامين. وكانت هذه

اللجنة تدافع ضد برامج التهويد والتمييز التي كانت تتبعها وزارة المعارف الإسرائيلية مع

المدارس العربيّة.

وأثناء دراسته الجامعية، نشِط عزمي بشارة وبرز في الحركات الطلابيّة العربيّة واعتُبر أحد

رموزها البارزين في تلك الفترة كذلك ، فأثناء دراسته في جامعة حيفا، حيث قام كذلك بالمشاركة في تأسيس

“اتحاد الطّلاب الجامعيين العرب”، والذي قام بتمثيله في عام 1976 ضمن “لجنة الدفاع

عن الأراضي العربية”، والتي أُعلنت يوم الأرض، وكان الهدف منها هو الدّفاع عن

الأراضي العربية ضد المخطّطات الإسرائيلية الهادفة لمصادرة الأراضي العربيّة في فلسطين.

وفي تلك الفترة، تم اعتقاله مرتين ضمن المظاهرات التي كان يقوم بها الطلاب العرب

ضدّ اليمين الإسرائيلي في الجامعات.

الكنيست الاسرائيلي

قرر عزمي بشارة خوض الانتخابات للدخول إلى الكنيست الإسرائيلي، موضّحًا سبب دخوله

قائلاً: “قرَّرْنا الاتجاه للبرلمان لتقديم نموذج مختلف دون أن نعتنق الصهيونية، ودخلنا

ليس للاحتفاء بعضوية الكنيست، ولكن لتمثيل خط نضالي، فأنا داخل لهدف تمثيل قضايا

العرب في الداخل، وتشكيل نقيض للخطاب الصهيوني من خلال الخطاب الديمقراطي

الذي لم يعد حكرًا عليهم”. وقد نجح في المرّة الأولى فانتُخب عضوًا للكنيست في عام 1996

بعد ترشحه في القائمة المشتركة بين الجبهة الديموقراطية للسلام والمساواة، والتجمع

الوطني الديموقراطي. وأعيد انتخابه عام 1999 مرشحًا عن التجمع الوطني الديموقراطي،

ثم أعيد انتخابه عام 2003، وكذلك أعيد انتخابه في عام 2006، وبقي في المنصب

حتى استقالته عام 2007، وخرج من فلسطين مشتبهًا بهِ بتهمة “التعاون مع العدو في

زمن الحرب”. وقد شارك في تلك الفترات في عدد من اللجان منها: لجنة التحقيق البرلمانية

للتجارة في النساء، ولجنة التربية والتعليم، ولجنة الدستور والقانون والقضاء، ولجنة شؤون

مراقبة الدولة، وترأس أول لجنة فحص في مصير أموال الغائبين بعد عام 1948.

اعتزاله العمل السياسي

في بداية عام 2017 صدر كتاب “في نفي المنفى” وهو عبارة عن مقابلة مطولة أجراها

عزمي بشارة مع الصحفي صقر أبو فخر، لخّص فيها سيرته الفكرية وكذلك السياسية،

وأعلن فيها أيضا اعتزاله العمل السياسي المباشر، قائلاً عن سبب اعتزاله: “للتفرغ للبحث

والكتابة و أيضا الإنتاج الفكري، فهو الأهم والملحّ والممكن في هذه الظروف”. وأوضح في

مقابلة له مع التلفزيون العربي بأن قراره اختمر لديه منذ عامين، ويريد التركيز فقط

على الجانب الفكري والبحثي وتثقيف الأجيال كمهمّة أساسية، مضيفًا: “ولكنني سأتخذ

مواقف بوصفي مثقفاً ملتزماً بقضايا الناس كما عرف عني، ولن أغادر شخصي أو ضميري،

وسأبقى حيث أنا”.

مؤلفات عزمي بشارة


  • المجتمع المدني: دراسة نقدية (1996).
  • العربي الإسرائيلي: قراءة في الخطاب السياسي المبتور. وصدر أيضا تحت عنوان العرب في إسرائيل رؤية من الداخل
  • النهضة المعاقة.
  • الانتفاضة والمجتمع الإسرائيلي.
  • من يهودية الدولة حتى شارون.
  • الحاجز: شظايا رواية.
  • حب في منطقة الظل: رواية شظايا مكان.
  • نشيد الإنشاد الذي لنا.
  • فصول.
  • في المسألة العربية، مقدمة لبيان ديمقراطي عربي.
  • أن تكون عربيا في أيامنا
  • الثورة التونسية المجيدة.
  • هل من مسألة قبطية في مصر.
  • المثقف والثورة.
  • سورية: درب الآلام نحو الحرية.
  • الدين والعلمانية في سياق تاريخي (ثلاثة مجلدات)
  • ثورة مصر (مجلدان).
  • مقالة في الحرية.
  • الجيش والسياسة: إشكالات فكرية ونماذج عربية.
  • الطائفة، الطائفية، الطوائف المتخيلة.

جوائز:

  • جائزة ابن رشد للفكر الحر في العام 2002 لإسهامه في تشجيع حرية الرأي والديموقراطية في العالم العربي.
  • جائزة حقوق الإنسان من مؤسسة Global Exchange في الولايات المتحدة الأمريكية في 22 مايو 2003.