موقع خاص بالسير الذاتية لابرز مشاهير العرب

مصطفى العقاد .. سيرة ذاتية

مصطفى العقاد مخرج ومنتج سينمائي سوري أمريكي.

ولد في حلب بسوريا ثم غادرها إلى الولايات المتحدة الأمريكية لدراسة الإخراج والإنتاج السينمائي

في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، وأقام فيها حتى أواخر مراحل حياته.

كان الجميع يسخرون منه ويعتقدون بأنه ساذج ولن يحقق مايريد، ولكنه مع ذلك

أحضر كتبا كالتي تدرس في الجامعات الأمريكية في مجال الإخراج وقام بدراستها

وفهمها قبل مغادرته لأمريكا. والحقيقة أن والده كان في البداية رافضاً لدخوله إلى مجال

الإخراج، ولكنه في النهاية شجعه على المضي قدماً والسعي لتحقيق طموحه وكان

مربياً فاضلاً علمه أن الدين الإسلامي دين الرحمة والعدل والمساواة. وبإصرار مصطفى

العقاد على السفر، رضخ له والده. وعند سلم الطائرة قدم له مبلغ مئتي دولار والقرآن الكريم

ليكون مؤنسا له في وحدته وغربته.

حط رحاله في (كاليفورنيا) حيث درس في جامعتها وتفوق على كل زملائه؛

ولا يزال اسمه بين قائمة المتميزين في هذه الجامعة. كان يتدرب على الإخراج أثناء الدراسة.

وذات مرة قام بإعداد فيلم عن (قصر الحمراء) نال الجائزة الأولى في الجامعة وبعد تخرجه

عمل مساعداً للمخرج العالمي (الفرد هيتشكوك)، حيث تدرب على يديه ونال خبرة كبيرة من

خلال عمله معه، وهذا ما ساعده في ما بعد على إعداد مجموعة أفلام (الهالويين). وبعد ذلك عمل

في شبكة لإعداد أفلام بعنوان (كيف يرانا العالم؟)، جاب خلال تصويرها مناطق عديدة في العالم

وهذا ما أكسبه معرفة بالثقافات المختلفة والمتنوعة. لقد استطاع العقاد أن يخترق أبواب هوليود بطاقته

الإبداعية الكبيرة محافظاً على انتمائه العربي والإسلامي، فلم يقبل أن يغير جلده العربي.

اشتهر كمخرج سوري عالمي في هوليود ومن أشهر أفلامه – الرسالة الذي يتحدث عن نشأة الإسلام

من خلال السيرة النبوية الشريفة وأسد الصحراء يتحدث فيه عن عمر المختار الذي حارب

الاستعمار الإيطالي لليبيا في أوئل القرن العشرين، انتج عام 1981. تم إنتاج الفيلمين من قبل ليبيا

والمغرب مع دعم من قبل الملك الراحل الحسن الثاني. إلا أن الأخير تخلى عن دعمة للمشروع

بعد ضغط مارسته السعودية بسبب رفضها لمحتوى الفيلم، الذي كان من المفترض ان يتم تصويره

في المغرب. لكن بسبب التهديد السعودي بقطع العلاقات مع المغرب، تم الانتقال الي ليبيا.

لأستكمال التصوير. كما قام بدور البطولة في كلاهما الممثل أنطوني كوين، إلى جانب ممثلين عالمين

وعرب آخرين.

عند إخراجه لفيلم الرسالة، استشار العقاد علماء الدين المسلمين لتفادي اظهار مشاهد أو معالجة

مواضيع قد تكون مخالفة لتعاليم الدين الإسلامي. رأى الفيلم كجسر للتواصل بين الشرق

والغرب وخاصة بين العالم الإسلامي والغرب ولاظهار الصورة الحقيقية عن الإسلام. ذكر في

مقابلة أجريت معه عام 1976: «لقد عملت الفيلم لأنه كان موضوع شخصي بالنسبة لي، شعرت

بواجبي كمسلم عاش في الغرب بأن أقوم بذكر الحقيقة عن الإسلام. أنه دين لديه 700 مليون تابع في العالم،

هناك فقط القليل المعروف عنه، مما فاجأني. لقد رأيت الحاجة بأن أخبر القصة التي ستصل هذا الجسر،

هذه الثغرة إلى الغرب

افلام مصطفى العقاد :

  • الرسالة (النسخة العربية) بطولة: عبد الله غيث، منى واصف (1976).
  • الرسالة (النسخة الإنكليزية) بطولة: أنتوني كوين، إيرين باباس (1976).
  • هالووين (1978).
  • أسد الصحراء (عمر المختار): أنتوني كوين، إيرين باباس، أوليفر ريد (1980).
  • هالووين 2 (1981).
  • هالووين 3 (1982).
  • إنتاج فيلم موعد مع الخوف (1985).
  • هالووين 4: “عودة مايكل مايرس” (1988).
  • هالووين 5: “الثأر لمايكل مايرس” (1989).
  • هالووين: “لعنة مايكل مايرس” (1995).
  • هالووين اتش20: بعد 20 سنة (1998).
  • هالووين: القيامة (2002).

في 9 نوفمبر 2005 قُتل مصطفى العقاد مع ابنته إثر انفجار إرهابي وقع في فندق راديسون ساس .

حصل الانفجار الناتج عن عملية انتحارية لحظة وجود العقاد في بهو الفندق

لاستقبال ابنته القادمة للتو من السفر. توفّيت ابنته ريما في الحال، بينما مات هو بعد العملية بيومين متأثراً بجراحه.